الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مناظرة بين مسلم ومسيحي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rasha
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 1213
تاريخ التسجيل : 17/02/2010
الموقع : بلاد الصدق والصداقة

مُساهمةموضوع: مناظرة بين مسلم ومسيحي   الخميس سبتمبر 23, 2010 12:26 pm

[center]
مناظرة بين مسلم ومسيحي


تخاريف زكريا بطرس :
في احدى حلقاته المسرحية في واحدة من غرف البالتوك سأل زكريا احد المشاركين :هل تؤمن بان الله قادر على كل شىء ؟ فرد علية : نعم واكيد ..
ثم سأل اخر بنفس الاسلوب المفاجىء محاولا شد انتباة الاخرين : وانت هل تؤمن بهذا ايضا ؟ فأجاب الاخر : طبعا الله قادر على كل شىء . . رد القسيس طارحا سؤالا للجميع : ايستطع ان يفعل اى شىء وقتما شاء ؟؟ !!! فأجاب الجميع :نعم يفعل ... فأكمل قائلا : ايستطيع احد ان يحد قدرة الله او يمنع سيطراتة ؟ فأجاب الجميع مسلمين ومسيحيين : طبعا لا !! فقال :واذا اراد رب الكون القادر على كل شىء ان يتجسد , فهل احد من المسلمين يستطيع ان يمنعة او يحد من قدراتة ؟؟!!

* رد عليه مسلم وعلى لسانه :
1_ هل الله يستطيع ان يخلق الة اقوى منة ؟
2_ هل الله يستطيع ان يموت ويفنى ؟
3_ هل الله يستطيع ان يخرج الانسان من ملكوتة وسيطرتة ؟
فأولا : رغم ان الله قادر على كل شىء , الا انة لا يليق لة _ جل وعلا _ ولا يليق بة _ سبحانة وتعالى _ ان يخلق الها اقوى منة , لانة هو القوى العزيز مالك الملك نفسة ولا شريك لة فى الملك , وان خلق الها معة _ حاشا لله _ فهذا الالة الجديد مازال مخلوق وليس خالق , وبالتالى لا يصح ولا يعقل هذا بالطبع , ومامعنى الالة حينئذ , اذا كان هناك تعدد أّلهة حقيقية ؟ ثانيا : رغم انة القادر على كل شىء , فاذا قام الالة الرب وامات نفسة او سمح لنفسة بهذا !! فما حال الكون ان لم يكن لة الة موجود , وما الموت والفناء الا ضعف ونقص لدى الشخص .. والله سبحانة وتعالى لة صفات الكمال ومنزة عن اى نقص ..واذا مات الالة , فكيف تستقر الارض دون حفظة ورعايتة , ومن يرزق الكائنات , ويدير السماوات , والكون بغير علمة وارادتة , هو الحى القيوم الباقى الذى لا يموت ولا يفنى , وهذة من اسمائة الحسنى , ومن صفاتة العلى , وهو اعلنها لنا بنفسة واستنتجناها بعقولنا وادراكنا انها لابد وان تكون من صفاتة سبحانة وتعالى . ثالثا : وهذا السؤال الثالث ايضا لن تستطع يا صديقى القس ان تجيبة بالايجاب , هل يتسطيع ان يخرج الله احدا من ملكوتة ؟؟
واذا حدث هذا فألى اين سوف يقوم بارسالة ؟ أ هناك سماء غير سماءة ؟ أهناك ارض غير ارضة ؟ الايملك الله مافوق وماتحت الثرى ؟ ام هناك مجرات وكواكب وسماوات ليست تحت سيطرة ربنا ؟؟ !! .. ولو سلمنا جدلا ان الله سوف يخرجنى من ملكة , فهل يوجد مكان اخر غير ملكة وتحت سيطرتة وعلمة وقدراتة ؟ فهو رب هنا وهناك , لأنة مالك كل شىء , مالك الكون كلة , عالم الغيب والشهادة , الاول والاخر , لا شريك معة . وهنا بدأت اشعر بتغير حالتة , وبدأ الصمت يسيطر على لسان ضيفنا القسيس تماما , بعد ان ادرك انة قد فتح على نفسة جبهة لن يستطع غلقها بسهولة . وهذة هى المجموعة الثانية من الاسئلة يا صديقى القيس ... واسألك من نفس مدخلك التنصيرى اذا اكان الالة من وجهة نظرك قادر على كل شىء وانة يستطيع ان يتجسد لانة اراد ذالك , ولا احد يحب قدراتة نهائيا : 1_هل من الممكن ان يتجسد فى صورة حيوان او ماشابه ذالك ؟ (حاشا لله واستغفر الله ) فقال القس بسرعة :طبعا لا وضحكت قائلا لة ولجميع الحضور ,,اليس قادر على كل شىء ؟ ثم اكملت 2_ هل ممكن ان يتجسد فى صورة امرأة جميلة ( حاشا لله واستغفر الله ) فقال وهوة فى غضب اكثر من ذى قبل طبعا لا !! فقلت لة إ قرار بحالة ... اليس الله قادر على كل شىء ؟ فلم يرد مكتفيا بالصمت ,فبادرتة انا قائلا : ان الله قادر على كل شىء , ولكن قدرة تليق بمقامة عز وجل سبحانة وتعالى , فالالة لا يليق بة ان يكون ذبابة , ولا قطة , ولا خروف , لانها مخلوقة وهوة الخالق القدوس , واذا ارتضى الالة ان يتجسد فى صورة انسان , فكذالك لا يليق بة سبحانة وتعالى ان يكون امرأءة جميلة او قبيحة او ان لها اعضاء تناسلية , وثديين , وما شابة ذلك , وكذالك بمفهومى الاسلامى فلا يليق لله سبحانة وتعالى ان يتجسد فى صورة بشر حتى وان كان ذكر فليس الالة ذكر ولا انثى فالله خالق الذكر والانثى ولا يخضع للنوع.
فاذا كنت لا تقبل ان يكون الالة امرأة , فنحن المسلمين لا نقبل ان يكون رجلا او امرأة من اصلة , لانة سبحانة وتعالى خالقهم , ولا يليق بة ان يكون مثلهم وعلى هيأتهم البشرية , او ان يتجسد فى احد صور مخلوقاتة لأنة هو الله الذى ليس كمثلة شىء , هو القدوس , تعالى جل وعلا عما تصفون ثم استطردت قائلا : ماذا لو تخيلت مثلا فكرة ان الالهة قادر على كل شىء بمفهوم القدرة التى تجعلة يستطيع ان يتجسد ؟ ان كان الالة يستطيع بحق ان يتجسد ؟ وان كان (جدلا ) يحق لة ان يتجسد وفى صورة انسان ايضا وان كان هذا الانسان لابد وان يكون رجلا , وقد تجسد فى زمن من العصور فسؤالى . هل يمكن يتجسد هذا الالة مرة ثانية ؟ ؟ فان قلت لا , فان ذلك ينفى عنة القدرة فى التجسد المرة الاولى ؟ وان قولت نعم اسئلك ماذا سيكون اسمة المرة القادمة ؟؟ فربما يكون اسمة جورج او مايكل او عوض او ........ وربما يظهر ناسوتة على شكل انثى .. ؟؟ وهل لابد ان يتجسد فى صورة المسيح , او يسوع كل مرة هذا الاسم الذى اختارتة امة البتول مريم العزراء لمولودها الطفل !! ؟؟ !! وهل لابد ان تكون امة المرة القادمة هى مريم ايضا ؟؟ اذا فما معنى ان تتباركوا بها لانها مجرد الوعاء الذى احتوى الالة حينما كان على الارض ؟؟ فمن هي التى ستنال هذا الشرف ايضا المرة القادمة لتكون ام الاله ؟؟ وياترى ماهو اسم المولود الجديد ( عفوا اسم الاله الجديد )
وطبعا اكتفي زكريا بالسب والشتم بعدما تملكه الغيظ والتخاريف .

.....

المصادر

ابتسامة - مكتوب - صوت القرآن الحكيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنوته جنان
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 1664
تاريخ التسجيل : 16/02/2010
العمر : 27
الموقع : بلاد الحب والرومانسية

مُساهمةموضوع: رد: مناظرة بين مسلم ومسيحي   الجمعة سبتمبر 24, 2010 11:50 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
rasha
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 1213
تاريخ التسجيل : 17/02/2010
الموقع : بلاد الصدق والصداقة

مُساهمةموضوع: رد: مناظرة بين مسلم ومسيحي   الإثنين سبتمبر 27, 2010 12:08 pm

شكرا على مرورك يا بنوتة جنان
جزانا واياكم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمن ابو ياسر
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 14/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: مناظرة بين مسلم ومسيحي   الثلاثاء أكتوبر 05, 2010 6:53 am

جزاكى الله خير على الموضوع الممتاز
لعن الله زكريا بقلظ..أبو جهل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مناظرة بين مسلم ومسيحي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الاسلامى :: المنتدى الاسلامى العام-
انتقل الى: