الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 البابا شنودة: لم أعتذر وإنما أسفت لضيق وحزن إخواننا المسلمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rasha
مشرف عام
مشرف عام


عدد المساهمات : 1213
تاريخ التسجيل : 17/02/2010
الموقع : بلاد الصدق والصداقة

مُساهمةموضوع: البابا شنودة: لم أعتذر وإنما أسفت لضيق وحزن إخواننا المسلمين   الخميس أكتوبر 07, 2010 6:38 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] البابا شنودة
في خضم الأزمة المشتعلة بين مسلمي مصر وأقباطها، والتي تهدد نسيج المجتمعالمصري التي تفخر دائماً بوحدتها الوطنية واتحاد قطبيها.. طالب البابا شنودةبابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بمعالجة الأمور بعقلانية وإشاعةروح المحبة بين المسلمين والأقباط والبعد عن العصبية التي تحول ''المشاعرإلى مشاعل'' تهدم سلام وأمن الوطن كله.وأكد البابا شنودة في حوارله مع برنامج ''الحياة اليوم'' ليلة الثلاثاء على أنه لم يقدم اعتذاراً عنالتصريحات التي نسبت لسكرتير المجمع المقدس الأنبا بيشوي، وإنما تأسف عنأي حزن أو ضيق سببته هذه التصريحات للمسلمين.وأضاف البابا في حديثهأن همه الأول هو أمن وسلامة مصر ولأنه يتحدث عندما يحين وقت الكلام ويصمتحينما يكون الصمت حاسماً، مشيراًَ إلى أنه يدان في بعض الأحيان على صمتههذا.وأوضح البابا شنودة أنه مسئول عن أمن وسلامة مصر ويعمل على قدراستطاعته لتحقيق ذلك، وأعرب عن أن التيار السائد في الوقت الحالي بمصر لايؤول إلى خير.وأشار إلى أنه للتغلب على تلك الأزمة الحاصلة، فلابدمن التوعية والتهدئة ونشر روح من المحبة في قلوب الناس أجمعين وشرح الطرقالتي يلجأ إليها الإنسان الحكيم إذا غضب حتى يتعلم منه العوام من الشعب.وأعربالبابا شنودة عن أنه لا يريد الدخول في حوارات مع من اسماهم المحرضين علىالفتنة إذا كان هدف هذه الحوارات هو التجريح وليس التفاهم، مشيراً إلى أنالحوار الديني لا يجب أن يكون في وسائل الإعلام ولا بين عامة الشعب.ولفتالبابا شنودة في حديثه إلى أن الأقباط لم يثيروا أزمات أو تظاهرات بشأن أيموضوع وغنما المسلمين هم من يقوموا بالتظاهرات ويوجهون الشتائم والتجريحللأقباط،، وقال إن ''المسيحيون لم يقيموا ضجة في موضوع إسلام ماريانا،وغنما المسلمين هم من أقاموا ضجة كبيرة في موضوع كاميليا شحاته''.وأكدالبابا أن التصريحات التي تقول عن الكنائس والأديرة مملوءة بالأسلحةوالذخائر، هو اتهام للدولة بالتقصير، مشيراً إلى أن الكنائس والأديرة كلهامفتوحة وأن القبطي لا يحمل سلاحاً إلا إذا كان سلاح الشرطة أو الجيش.وأضاف بابا الإسكندرية أن الشعب وسلام وأمن البلد هم الضحية، مشدداً على أنه يستحيل إن يحدث انقسام بين مسيحي مصر ومسلميها.
وحول ما ينشر على لسان بعض الأقباط في بعض المواقع الإلكترونية، قال البابا من قال إن ما ينشر يمثل الأقباط كلهم.
وفيرده على سؤال متعلق بمقال نشرته صحيفة المصري اليوم للدكتور محمد سليمالعوا، أكد البابا شنودة أنه لا يمكن لمقال ينشر في جريدة أو أي وسيلةإعلام أخرى أن تحطم الكنيسة متسائلاً ''هل فكر كتبة هذه المقالات فيالتفاهم معي قبل نشر مقالاتهم؟!''.وأكد أن المسيحيين لا يقومون بعمل ضد المحبة قائلاً ''نحن مستهدفين غير مثيرين''، وأن ما ينشر ضد الأقباط هو ضد البلد كلها.وأضافأنه يجب حماية بسطاء الشعب بإظهار الحقائق وإظهار خطورة الموقف، موضحاًأنه في الوقت الحالي يتم النفخ في النار وليس تهدئتها وأن من ينشرونالمقالات يريدون أن نرد عليهم؛ لكننا لا نرد من أجل هذا البلد، مؤكداً علىالقدرة على الرد إلا أن حدوث ذلك سيزيد الأمر اشتعالاً.وختم البابا حديثه بأبيات شعر قالها الزعيم سعد زغلول:
قـف في فـم الدنيـا وحـدثنا بما لقيت من عنـت ومن عـدوان
واسكب على الأسماع من فيض الهـدى ما ينعش الأرواح في الأبدان
وأذكـر لنـا سعـداً فـإن حـديثـه في كـل آن متعـة الآذان
مـن قاد مصـر إلى العـلا وآثـارها في لحظـة كمراجـل الدخان
مـن سن للشعـب الجهـاد شريعـة وأزال عنه فـوارق الأديـان
مـن جاء بالسحـر الحلال مفصـلاً فاضت عليه بـلاغة القـرآن




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
البابا شنودة: لم أعتذر وإنما أسفت لضيق وحزن إخواننا المسلمين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى المصرى :: منتدى الاخبار-
انتقل الى: